حركة الشمس بين العلم والقران – الشمس ثابتة ام تدور او تجرى – والشمس تجرى لمستقر لها

الشمس تجرى  – والارض لا تدور حولها بل تطير –   الشمس تقود الكواكب من حولها فى حركة دائرية  اهتزازية – متعرجة – 
   اولا  هذا رد على شكل الارض فى القران – لانى اعلم ان الملحد يذكره كثيرا – وخاصة بعد ان يقراء هذا الموضوع وجريان الشمس فاربد ان افوت عليه الفرصة
 وايضا سيررد الملحد   اقوال عن غروب  الشمس فى العين الحمئة –
 مقدمة
لقد كان الاعتقاد السائد لقرون طويلة أن الأرض ثابتة وأن الشمس تدور حولها،
ثم تغير هذا الاعتقاد مع النهضة العلمية الحديثة منذ القرن السابع عشر لينظر العلماء وقتها إلى الشمس على أنها ثابتة وأن الكواكب تدور حولها.
——————————————————–
ولكن وبعد اكتشاف المجرات وبعد الدراسات الدقيقة التي أجريت على الشمس تبين أن الأمر ليس بهذه البساطة.
فالشمس تسير وتتحرك وليست ثابت
. وقد كان يظن في البداية أن للشمس حركة واحدة هي حركة دورانية حول مركز المجرة،
ولكن تبين فيما بعد أن الشمس تتحرك باتجاه مركز المجرة أيضاً
. تبين أيضاً أن الشمس تتحرك حركة دورانية وتتذبذب يميناً وشمالاً،
مثل إنسان يجري فتجده يميل يميناً ويساراً، ولذلك فهي ترسم مساراً متعرجاً في الفضاء . إن الشمس تسبح حول فلك محدد في المجرة وتستغرق دورتها 226 مليون سنة، وتسمى هذه المدة بالسنة المجرية galactic year وهي تجري بسرعة 217 كيلو متر في الثانية [1]. وتندفع الشمس مع النجوم المجاورة لها بنفس السرعة تقريباً ولكن هنالك اختلاف نسبي بحدود 20 كيلو متر في الثانية بين الشمس وبين النجوم المحيطة بها وكذلك  يالنسبة لسرعة الأرض حول الشمس 108000 كيلومتر في الساعة.. أي أن الشمس أسرع بسبعة أضعاف تقريباً. . هنالك حركة للشمس لاحظها العلماء حديثاً، وهي حركتها مع المجرة التي تتوضع فيها. فالعلماء يعتقدون بأن مجرة درب التبانة “أو مجرتنا”، تسير بسرعة 600 كيلو متر في الثانية، وتجرف معها جميع النجوم ومنها شمسنا [2]. لقد ظل الناس ينظرون إلى الشمس على أنها مصدر للحرارة فحسب، وأنها تطلع من الشرق وتغرب من الغرب، ولكن تبين حديثاً أن الشمس تسلك طرقاً شديدة التعقيد، وتجري وتتحرك بسرعة أكثر من 200 كيلو متر في الثانية.
361ac-945693_185585844929558_895914382_n

هذه صورة لمجرة تشبه مجرتنا، وتحوي هذه المجرة أكثر من مئة ألف مليون نجم، وكل نجم يمكن أن يكون أصغر من الشمس أو أكبر منها أو بحجمها، وأريد أن أخبركم أن الكون يحوي أكثر من مئة ألف مليون مجرة كهذه!!! فهل تدركون معي عظمة هذا الكون وعظمة خلق السماوات والأرض؟ إذا اقرأوا قوله تعالى: (لَخَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ) [غافر: 57].

———————————————————————————————————————————–

عندما ننظر إلى الشمس من خارج المجرة، فإننا نجد الشمس تتحرك بسرعة هائلة وتنجرف عبر المجرة صعوداً وهبوطاً بحركة اهتزازية أو تموجية وتنجرف معها الكواكب مثل الأرض والقمر والمشتري وزحل… حتى حزام الكويكبات والنيازك .. كلها تنجرف صعوداً وهبوطاً… بحركة عنيفة جداً… هذه الحركة لا يمكن أن نسميها دوران الأرض حول الشمس إلا إذا نظرنا من داخل المجموعة الشمسية.

وهذا سنتكلم عنه بالتفصيل ونرفق معه ا فديوهات ومواقع علمية للتوضيح

—-
جريان الشمس  حقيقة    القران ثابت والعلم متغير
فالكواكب   تدور حول الشمس – حركة ظاهرية فقط — ولكن الحقييقة المكتشفة حديثا – الشمس تجرى  بسرعة كبيرة –  وتدور الكواكب حول الشمس حركة تعرجية – اهتزازية – صعودا وهبوطا  مثل الطائر  (الكفات )-
 هذه صورة مجرتنا
sunmilkyway-580x580

Everything’s orbiting something it seems. The Moon goes around the Earth, and the Earth orbits the Sun. But did you know that the Sun orbits the Milky Way galaxy?

 الترجمة

كل شيء على ما يدور حول شيء يبدو. القمر يدور حول الأرض، والأرض تدور حول الشمس. ولكن هل تعلم أن الشمس تدور حول مجرة ​​درب التبانة؟

مصدر الصورة والخبر

http://www.universetoday.com/18028/sun-orbit/

ايضا هذه صورة مكبرة –

milky_way

صورة لمجرة درب التبانة التي تنتمي إليها شمسنا، ويوجد في هذه المجرة أكثر من مئة ألف مليون “شمس” مثل شمسنا جميعها تتحرك وتجري بسرعات مذهلة وتدور بحركات معقدة حول مركز المجرة.
  مصدر الصورة  من وكالة ناسا
 هذه هى  شمسنا وكواكبنا  –  والدوران الظاهرى

وهذه هى  الحركة الحقيقية –

images (3) images (4) تنزيل (2)

tumblr_mj0vvcqnZx1qdlh1io1_400

 فالكواكب تدور حول الشمس حركة دائرية  وهمية – والحقيقة انها اهتزازية  دارية – تقودها الشمس
أَلَمْ نَجْعَلْ الأَرْضَ كِفَاتاً  (تطير) حركة مثل حركة الطير   اهتزاية صعهودا وهبوطا 
Ecliptic-vs-Galactic-Plane-580x209
 وتجد فى هذا الفديو  من موقع اجنبى نفس الكلام  وبصورة دقيقة اكثر
 وهذا ايضا
  واخيرا – شرح العالم الاجنبى   – كيف تقود الشمس الكواكب -(والشمس تجرى)
 لفظ الجرى فى القران  والعلم
المنحني الذي يرسمه الحصان في جريانه يتطابق مع ذلك المنحني الذي ترسمه الشمس في جريانها! هل هذه مصادفة! 2121200002 (1)

نرى في هذه الصورة على اليمين المسار الذي ترسمه الشمس خلال حركتها في المجرة، فهي تتم دورة كاملة كل 250 مليون سنة، وتتم هزة كاملة للأعلى والأسفل كل 60 مليون سنة تقريباً. على اليسار نرى المسار الذي ترسمه الخيول أثناء جريانها، ونلاحظ أنه يشبه إلى حد بعيد مسار الشمس، ولذلك فإن كلمة (تجري) دقيقة جداً من الناحية العلمية. المصدر (
NATURE).\

لقد بدأ اهتمام علماء الفضاء بدراسة حركة الشمس بهدف إطلاق مركبات فضائية خارج المجموعة الشمسية لاستكشاف الفضاء ما بعد المجموعة الشمسية. وقد أطلقوا لهذا الهدف مركبتي فضاء “فوياجر1، وفوياجر2”.
وعند دراسة المسار الذي يجب أن تسلكه المراكب الفضائية للخروج خارج النظام الشمسي تبين أن الأمر ليس بالسهولة التي كانت تظن من قبل. فالشمس تجري بحركة شديدة التعقيد لا تزال مجهولة التفاصيل حتى الآن. ولكن هنالك حركات أساسية للشمس ومحصلة هذه الحركات أن الشمس تسير باتجاه محدد لتستقر فيه، ثم تكرر دورتها من جديد، وقد وجد العلماء أن أفضل تسمية لاتجاه الشمس في حركتها هو “مستقر الشمس”. يدرس العلماء اليوم الحركة المعقدة للشمس وحركة الريح الشمسية وحركة الغاز الذي بين النجوم، وذلك بهدف الإطلاق الناجح لمركبات الفضاء [3] .

إذن المجرة التي ينتمي كوكبنا إليها تجري بسرعة هائلة، وتجرف معها كل النجوم والكواكب ومن ضمنها المجموعة الشمسية، ويجري كل نجم من نجوم المجرة بسرعة تختلف حسب بعده عن مركز المجرة [4] .

ويحاول العلماء اليوم قياس “مستقر الشمس” بدقة ولكن هنالك العديد من الآراء والطرق تبعاً لمجموعة النجوم التي سيتم القياس بالنسبة لها. فكما نعلم عندما نخرج في الفضاء ونريد تحديد سرعة الشمس واتجاه جريانها فإن علينا أن نوجد نقطة نقيس بالنسبة إليها، لأن جميع المجرات والكواكب والأجسام والغبار الكوني والطاقة الكونية جميعها تسبح وتدور في أفلاك ومدارات محددة.

 —————————————————————————————————————————————————–
  النجوم  والمجرات تجرى  – والشمس نجم  من نجوم مجرتنا
مقالة بعنوان Star Streaming أي “جريان النجوم”، فقد وجد العلماء بعد دراسات طويلة أن النجوم بما فيها الشمس جميعها تتدفق بما يشبه النهر أو الجدول، ووجدتهم يستخدمون كلمة (يجري) أو Stream للتعبير عن حركة الشمس والنجوم، وهي الكلمة القرآنية ذاتها!!! ووجدتهم يستخدمون كلمة Rest أي المستقر وهي نفس الكلمة القرآنية أيضاً!!
361ac-945693_185585844929558_895914382_n
نرى في هذا الرسم كيف يعبر علماء الغرب عن حركة الشمس والنجوم، ويرسمونها ضمن مجرى يشبه مجرى النهر، ووجدوا أن حركة الشمس في هذا المجرى تشبه حركة الأمواج صعوداً وهبوطاً ولذلك يعبرون عن هذه الحركة بكلمةSTREAM أي تجري! وتأملوا معي كيف يعبر العلماء عن حركة هذه النجوم بالتدفق مثل الماء الذي يجري في النهر، وكيف أن القرآن ، سبقهم إلى هذا التهبير بشكل أدق، يقول تعالى: (وكل في فلك يسبحون) فسبحان الله! المصدر STAR STREAMING, WWW.ASTROLOGY.COM
Star Streaming,
المصدر
ـ———————————————————————————————————————————–
–المجرات تجري.
.. ولذلك فإن علماء الغرب اليوم وفي أحدث الأبحاث العلمية يشبهون حركة المجرات أيضاً بحركة الماء داخل مجرى النهر، بل إنهم عندما رسموا خريطة للكون وجدوا أن الكون عبارة عن “شبكة طرق” تتدفق خلالها المجرات بشكل بديع يشهد على عظمة الخالق عز وجل! ويصف أحد علماء ألمانيا وهو الدكتور ميلر حركة المجرات بأنها أشبه بسائل يتدفق Flow ويجري ضمن قنوات محددة، أليس القرآن يصف هذا المشهد بشكل أدق في قوله تعالى: (وكل في فلك يسبحون) [يس: 40] 5-human-remains
تأملوا معي هذه الشبكة من المصابيح المضيئة، إن كل نقطة مضيئة هي عبارة عن مجرة تجري وتتدفق بنظام مذهل، ويقول العلماء إن المجرات تتشكل وتتدفق وتجري على طول هذه الخيوط الكونية. وتأملوا معي “العقدة” المضيئة في الوسط (وهي تجمع لآلاف المرجيات) وكأنها تربط بين هذه الخيوط في نسيج محكم لا يعلم مداه إلى الله تعالى! المصدر مختبرات ماكس بلانك – ألمانيا. —
—————————————————————————————————————————————————
جريان القمر يقول تعالى: (وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى) [الرعد: 2]. هذه الآية تؤكد بأن القمر يجري أيضاً، ولو تأملنا حركة القمر نلاحظ أنه يرسم مساراً متعرجاً يشبه مسار الشمس في دورانها حول مركز المجرة
. 5-human-remains
تتحرك الشمس مع الكواكب التابعة لها (مع الشمس والقمر) وتجري جميعها جرياناً حقيقياً حول مركز المجرة، ولذلك فقد عبَّر القرآن عن هذه الحركة بقوله تعالى: (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَأَنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ) [لقمان: 29]. ونلاحظ من خلال الشكل أن الكواكب تدور حول الشمس وتنجرف أيضاً بحركة ثانية ضمن حركة الشمس الاهتزازية حول مركز المجرة، وبالتالي يمكننا القول إن القمر أيضاً يجري والأرض تجري والكواكب تجري، وكذلك النجوم تجري… ————————————————————————————————————————————————— جريان السفينة لقد عبَّر القرآن عن حركة الفُلك في البحر بكلمة (تجري) وهي الكلمة ذاتها التي استعملها القرآن من أجل التعبير عن حركة الشمس، يقول تعالى: (وَسَخَّرَ لَكُمُ الْفُلْكَ لِتَجْرِيَ فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَسَخَّرَ لَكُمُ الْأَنْهَارَ) [إبراهيم: 32]. فهذه السفن والبواخر التي نراها في البحر هي من نعمة الله تعالى، وهي مسخرة بأمره، سخر الرياح وسخر الماء وسخر وسائل صناعة هذه السفن للإنسان من أجل السفر والتنقل وحمل المتاع. وهنا نلاحظ أيضاً وجهاً إعجازياً يتجلى في كلمة (لِتَجْرِيَ) فلو تأملنا حركة السفن في البحر نلاحظ أنها تأخذ شكل الأمواج صعوداً وهبوطاً، ولكن هذه الحركة قد لا تظهر لنا مباشرة، إنما تظهر خلال المسافات الطويلة التي تقطعها السفينة في البحر. وهنا نجد أن التعبير القرآني دقيق علمياً
. 5-human-remains  
لو تأملنا حركة السفن في البحر نجد أنها أيضاً تشكل مساراً اهتزازياً صعوداً وهبوطاً، طبعاً قمنا بتكبير المسار المبين في الشكل باللون الأصفر بهدف إيضاح الحركة فقط.
 ——————————————————————————————————————————————————-
————————————————————————————————————————–
 بعد ان شاهدنا –  كيف تجرى الشمس   نسال انفسنا سؤال  الى اين تجرى الشمس
(وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ)[يس: 38].

اى  ان الشمس  تسير(بل تجرى ) فى  اتجاه  محدد  تريد ان تذهب هناك لتستقر   وتنتهى الشمس  هناك وينتهى عمرها (-الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى) [سورة لقمان: 29]

 معننى مستقر فى المعجم
  1. مُستَقَرّ: ( اسم )
    اسم مكان من استقرَّ / استقرَّ بـ / استقرَّ على / استقرَّ في
    مكان الإقامة والاستقرار : لكلِّ خبر وقت يقع فيه ويستقرّ
    المُسْتَقَرُّ : القرارُ والثبوتُ
    لكل نبإٍ مُسْتَقَرٌّ : غايةٌ ونهاية
    وصار الأَمْرُ إِلى مستقرِّه : تناهَى وثَبَتَ
  2. اِسْتَقَرَّ سُكَّانُ الصَّحْراءِ : ثَبَتُوا في مَكانِهِمْ بَعْدَ تَرْحالٍ
  3.  المصدر
  4. http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%B1/
اليوم نجد العلماء يتحدثون عن حقيقة كونية جديدة وهي ما أطلقوا عليه اسم solar apex.
ولو سألنا علماء وكالة الفضاء الأمريكية nasaعن مستقر الشمس، ( هل  هناك مكان او هدف  ستستقر  فيه الشمس – وتسعى للذهاب اليه  حتى ينتهى عمرها –  كما جاء بالمعجم –المُسْتَقَرُّ : القرارُ والثبوتُ
لكل نبإٍ مُسْتَقَرٌّ : غايةٌ ونهاية ) فإنهم يقدمون تعريفاً وهو بالحرف الواحد [5] :
The solar apex is the direction toward which the Sun and the solar system are moving.

ومعناه :
المستقر – او الهدف (اى المكان الذى ستذهب اليه لتستقر به ) هو الاتجاه الذي تجري الشمس والمجموعة الشمسية نحوه.

  وكذلك

A point toward which the solar system is moving; it is about 10° southwest of the star Vega.

أي هو النقطة التي تتحرك الشمس (مع كواكبها) باتجاهها أي بزاوية تميل 10 درجات جنوب غرب نجم النسر بسرعة تقدر بحدود 19.4 كيلو متر في الثانية.

اصبح معروف علمياً بأن الشمس والنجوم التي نراها في الليل هي من ضمن 200-400 مليار نجمة تشكل مع بعضها ما يسمى بالمجرة أو ما نسميه “مجرّة درب التبّانة” والتي تبدو لنا كما في الصورة التالية في الليالي المظلمة

361ac-945693_185585844929558_895914382_n

مجرّة درب التبانة كما نراها في ليلة ظلماء –

ولكن المجرّات بشكل عام ومثلها مجرتنا تشبه الصحن الذي نأكل منه وتقع شمسنا على أحد اطرافه كما يبين الشكل وتدور شمسنا حول محور المجرة  مرة كل 250 مليون سنة في مسار كما في “البالوعة” حيث تجري شمسنا وتدور  حالياً بسرعة تقدّر بـ 800,000 الى 960,000 كيلومتر في الساعة وتقترب شمسنا من مركز المجرة ويتسارع دورانها مع اقترابها من مركز المجرّة.

في شهر يناير من عام 2009، تم نشر صورة مركّبة لمركز مجرة درب التبانة تم تجميعها مما يقارب الـ 2000 صورة مدمجة تم التقاطها بالأشعة تحت الحمراء من المسبار Hubble والمسبار Spitzer حيث أن رؤية مركز المجرة غير ممكنة بالضوء المرئي بسبب كثافة الدخان.  ويَظهر مَركز المجرّة في الجزء الأيمن من اسفل الصورة على شكل غيمة بيضاء.

220px-Artist's_impression_of_the_Milky_Way_(updated_-_annotated)

توصل علماء الفلك الى أن مراكز المجرّات ومجرتنا بشكل خاص  يحتوي على ثقب اسود  أو أكثر هائل الكتلة 4.1 – 6 ملايين كتلة الشمس ولكن حجمه يقارب الصفر، ومع اننا لن نستطيع رؤية الثقب الأسود، الاّ اننا نستطيع أن نرى ما يحدثه عند نقطة الـ “لا عودة” حيث تدور النجوم حول الثقب وبسرعة هائلة بحيث تتفكك النجوم وتصبح كالسحاب  قبل ان تستقر في المركز
تنزيل (1)
 . (شاهد الثقوب السوداء التى تبتلع النجوم – ويوما ما ستبتلع شمسنا وارضنا– )   فالشمس انهت نصف عمرها كما يقول اللماء وهى فى طريقها للثقوب السوداء –  وما نسميها –الخنس فى القران الكريم
361ac-945693_185585844929558_895914382_n
تكبير مركز المجرّة،
وبالنهاية، وبعد ملايين أو مليارات السنين، فان شمسنا ستستقر في نفس المكان الذي ستستقر فيه باقي نجوم المجرة.
361ac-945693_185585844929558_895914382_n
الرابط التالي يظهر صورة لمركز مجرتنا التقطت بتاريخ 13-6-2012 من خلال المسبار الفضائي نيوستار لانبعاث مفاجيء في أشعة إكس والذي يدل على ارتفاع الحرارة عند مركز المجرّة الى ما يقارب مئة مليون درجة مئوية نتيجة التهامه لنجم.
إن هذا التعريف يتطابق تماماً مع التعريف القرآني للكلمة، فالقرآن يقول: (وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا)،
\
والعلماء يقولون: إن الشمس تجري باتجاه نقطة محددة   ستنتهى حياة الشمس عندها وفي ذلك سبق علمي للقرآن حيث تحدث عن جريان الشمس، وتحدث عن مستقر للشمس
. 5-human-remains
————————————————————————–
 ولكن هناك شروط للشمس   او للنجوم عموما حتى تهوى او تنفجر وتخضع للجاذبية للثب الاسود او تتحول هى الى ثقب اسود  اخر
جميع الصور  والفديوهات تجدها على  المواقع  التالية ومنها ناسا
1- GALACTIC DRIFT AND MASS EXTINCTION, ASTROPHYSICAL JOURNA.
2- ROHDE AND MULLER, “CYCLES IN FOSSIL DIVERSITY,” NATURE 434 (10 MARCH 2005), PP. 208-210
3- THE GALACTIC ENVIRONMENT OF THE SUN, AMERICAN SCIENTIST, 1-2, 2000.
4- THE SUN. NASA.
5- MICHAEL ERLEWINE, THE ASTROLOGY OF SPACE,
WWW.ASTROLOGY.COM
HTTP://WWW.ASTRODIGITAL.ORG/ASTRONOMY/SOLARSYSTEMGALAXY.HTML
HTTP://SOLARSCIENCE.MSFC.NASA.GOV/SUNTURN.SHTML
 HTTP://WWW.DJSADHU.COM/THE-HELICAL-MODEL-VORTEX-SOLAR-SYSTEM-ANIMATION/


1- Dale E. Gary, Astrophysics, http://www.arizona.edu

2- Priscilla C. Frisch, Local Interstellar Matter: The Apex Cloud, Astrophysical

Journal, 3 May 2003.

3- Sun, http://www.wikipedia.org


[1] http://www.wikipedia.org, solar apex

 [2] Milky Way, http://www.wikipedia.org

[3] http://www.nasa.gov

[4] Michael Erlewine, Solar Motion (Apex of the Sun’s Way), http://www.astrologysoftware.com, 1997.

[5] The Great Adventure Continues, http://www.nasa.gov, August 26, 2005

—————————————————————————————————
1- Galactic Drift and Mass Extinction, Astrophysical Journa.

2- Rohde and Muller, “Cycles in fossil diversity,” Nature 434 (10 March 2005), pp. 208-210

3- The Galactic Environment of the Sun, American Scientist, 1-2, 2000.

4- The Sun. NASA.

5- Michael Erlewine, The Astrology of Space, http://www.astrology.com

                       —————————————————————————————————————————–

كتاب “شمسنا” تأليف روبرت إستاليلا، بارون، 1993. Estalella, Robert. Our Star, Barron, 1993
 الجمل والكلمات الانجليزية  الواردة بالمقال
FLOW —Star Streaming ——Rest– SOLAR APEX
The solar apex is the direction toward which the Sun and the solar system are moving.
A point toward which the solar system is moving; it is about 10° southwest of the star Vega.
FLOW —Star Streaming ——Rest– SOLAR APEX