امريكا فى القران والحديث والتاريخ الاسلامى قبل كريستوفر كولومبوس-

الابحاث الجديدة –  ذى القرنين كان فى امريكا  وفى البلاد القريبة من امريكا – والعين الحمئة فى امريكا – وشاهد المكان الذى لا تغيب عنه الشمس لشهور- — للمزيد اضغط هنا

الابحاث القديمة —

—————————البحث الاول ————————-

اولا اسماء وصفات امريكا فى القران الكريم
—————————————————————————————————————
وقد ورد في القرآن الإشارة عندما تحدث الله سبحانه وتعال عن عاد الأولى .

أمريكا هي عاد الثانية التي أشار إليها القرآن عندما تحدث عن عاد الأولى :
قال تعالى : ” وأنه أهلك عاد الأولى ” ( النجم : 50)

وعاد هوم قوم هود عليه السلام ، وقد وصف الله سبحانه وتعالى عاداً القديمة
بأنها ” عاد الأولى “

وما دام الله تعالى وصف عادا القديمة بعاد الاولى فلا بد من وجود عاد
الثانية وما دامت لم تظهر حتى تاريخ نزول القرآن فلا بد انها ستظهر بعد
نزول القرآن وقبل قيام الساعة ، ولا يمنع ذلك من وجود عاد الثالثة أو
الرابعة .

أوجه التطابق بين عاد الأولى وعاد الثانية ” امريكا ” :
1 – قال تعالى : ” ألم تر كيف فعل ربك بعاد * إرم ذات العماد * التي لم يخلق مثلها في البلاد

أمريكا اليوم في عصرنا هذا مثل عاد الاولى في العصور القديمة –
اليوم تمتاز بناطحات السحاب التي تدل على تقدم هندسة البناء والتشييد ،
فيمكن أن نسميها ” امريكا ذات العماد ” .

2 – قال تعالى ” فأما
عاد فاستكبروا في الأرض بغير الحق وقالوا من أشد منا قوة أولم يروا أن
الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة وكانوا بآياتنا يجحدون ” (فصلت : 15)

وأمريكا اليوم استكبرت في الأرض بغير الحق

3 – قال تعالى : ” فاتقوا الله وأطيعون * واتقوا الذي أمدكم بما تعلمون * أمدكم بأنعام وبنين * وجنات وعيون ” (الشعراء : 131 – 134 )

فالجنات والعيون هي الحدائق وأماكن الترفيه ، وكثرة البنين هي تعداد السكان وأمريكا ينطبق عليها نفس الأوصاف .

4 – قال تعالى : ” أتبنون بكل ريع آية تعبثون ” ( الشعراء : 128)

وحال أمريكا اليوم كحال عاد الأولى فنسبة كبيرة من دخل أمريكا تقريبا تنفقه
على وسائل اللعب والترفيه والتسلية ففي أمريكا أكبر المنشآت الرياضية ،
وأكبر مدن الإنتاج السينمائي ، وأكبر مدن الترفيه ” ديزني ” …..الخ .

5 – قال تعالى : ” وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون ” (الشعراء : 129 )
شيدت عاد الأولى مصانع للخلد : أدوية و مستحضرات ومواد طبية وكيماوية
وغيرها وينطبق هذا على أمريكا كذلك يوجد في أمريكا اليوم ثلاجات لحفظ
الموتى من التحليل ، نظير مبلغ يدفعه ورثة المتوفي صاحب الجثة المحفوظة على
أمل أن يتقدم العلم بعد سنوات ، فيستخرجون الجثة ويعيدون إليها الحياة
ويعود صاحبها مخلداً .

6 – قال تعالى : ”
فلما رأوه عارضاً مستقبل أوديتهم قالوا هذا عراض ممطرنا بل هو ما استعجلتم
به ريح فيها عذاب أليم * تدمر كل شئ بأمر الله ” (الأحقاف : 24 – 25 )

هذه الآية تؤكد أن قوم عاد كان لهم علماء فلك يرصدون حركة الرياح والتغيرات
في الطقس وهؤلاء لم يستطيعوا أن يمنعوا عن عاد الأولى الكارثة التي لحقت
بها ، وأمريكا اليوم لديها مثل هؤلاء العلماء ولن يستطيعوا أيضا أن يصرفوا
عنها غضب الله وما سينزله عليها من نكبات .

7 – قال تعالى : ” أولم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة
الذين من قبلهم كانوا أشد منهم قوة وأثاروا الأرض وعمروها أكثر مما عمروها ”
(الروم : 9 )

كانت عاد الأولى دولة متقدمة ومتطورة ذات حضارة راقية لكنهم كانوا غير
مؤمنين ، فأزال الله حضارتهم . وأمريكا كذلك تقدم علمي وحضاري بلا إيمان
ولا قيم ولا أخلاق .

——————————————————————————————————————-
أسماء وصفات أمريكا كما وردت في الأحاديث النبوية :
———————————————————————

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” تصالحون الروم صلحاً آمنا، وتغزون أنتم وهم عدوا ً من ورائهم ، فتسلمون وتغنمون … ” رواه أحمد وأبو داوود وصححه الألباني في تحقيقه لأحاديث المشكاة برقم 5424 وفي صحيح الجامع

-وفي رواية أخرى لأبي داود قال ” تصالحون الروم صلحاً آمناً ، فتغزون أنتم وهم من روائكم
وفي الروايتين يتضح أن إحدى الروايتين حددت هذا العدو بأن بلاده تقع خلف
بلاد الروم ، والرواية الأخرى حددت موقعه خلف بلاد العرب

في العصر الحديث اكتشفت الأمريكيتان ، وهي أرض تقع خلف بلاد الروم ”
اوروبا ” وخلف بلاد المسلمين ” بآسيا وإفريقيا ” ، وعدونا وعدو أوروبا الذي
يقع خلفنا وخلفهم على خريطة الكرة الأرضية ، عندما ننظر إليها ككرة
مستديرة هي الولايات المتحدة الأمريكية ، فقد أصبحت عدوة لأروربا وعدة
للمسلمين وعدة للعام كله .

وأمريكا تقع على خريطة الكرة الأرضية بين خطي عرض 20 ، 60 درجة ، ومعظم
الدول الاسلامية ، وكذلك دول أوروبا تقع بين خطي عرض 20 – 60 درجة .
————–
مدينة القاطع الواقعة خلف البحر الأخضر ” المحيط ” التي نبأنا النبي صلى الله عليه وسلم بفتحها هي أمريكا :

عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه ، عن الرسول
صلى الله عليه وسلم أنه قال ” غزا طاهر بن أسماء – رواية اخرى تيطس او
طياليس وهو القائد الروماني الذي غزا بيت المقدس وقد يكون اسم طاهر هذا بعد
التعريب – بني اسرائيل ، فسباهم وسبا حلى بيت المقدس ، وأحرقها بالنيران ،
وحمل منها في البحر ألفاً وتسعمائة سفينة حلي، حتى أوردها رومية (إيطاليا
حاليا ).

قال حذيفة : سمعت رسول الله يقول : ليستخرجن المهدي ذلك حتى يرده إلى بيت
المقدس ، ثم يسيروا ومن معه حتى يأتوا خلف رومية ، مدينة فيها مائة سوق ،
في كل سوق مائة ألف سوقي (أي تعداد التجار فيها = 10.000.000 ) فيفتحونها ،
ثم يسيرون حتى يأتوا مدينة يقال لها مدينة القاطع على البحر الأخضر المحدق
بالدنيا ، ليس خلفه إلا أمر الله تعالى ، طول المدينة ألف ميل ، وعرضها
خمسمائة ميل ، لها ثلاثة آلاف باب،وذلك البحر لا يحمل جاريــة ( سفينة)،
لأنه ليس له قعر ، وكل شئ ترونه من البحار إنما هو خلجان من ذلك البحر جعله
الله منافع لبني آدم .” . أخرجه الحافظ أبو نعيم ” في مناقب المهدي “

وفي وصف آخر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” لها ستون وثلثمائة باب ،
يخرج من كل باب مائة ألف مقاتل (أي سيخرج منها 36.000.000 مقاتل ) فيكبرون
عليها أربع تكبيرات ؛ فيسقط حائطها ، فيغنمون ما فيها ، ثم يقيمون فيها سبع
سنين ، ثم يقفلون منها (أي يتركونها) إلى بيت المقدس ، فيبلغهم أن الدجال
قد خرج في يهودية أصبهان ” . أخرجه الإمام أبو عمرو المقري في سننه

ومن مجمل الروايات يتضح ما يلي :
أن المسلمين سيفتحون روما الفاتيكان أولا وفي نهاية الملحمة الكبرى بين
المسلمين والروم (دول أوروبا ) ، ثم ورد في بعض الروايات أنهم توجهوا من
روما إلى مدينة خلف روما يقال لها القاطع طولها ألف ميل وعرضها خمسمائة ميل
أي مساحتها حوالي 1.280.000 كيلومتر مربع . وهذه المدينة تقع على البحر
الأخضر المحدق بالدنيا وهو البحر المحيط أو البحر الكبير وهو مجموع
المحيطات المحيطة بالكرة الأرضية ” المحيط الأطلنطي ، الهادي ، الهندي ،
القطبي الشمالي والجنوبي ” .

فقد ذكر ياقوت الحموي في كتابه ” معجم البلدان ” أن البحر المحيط كان يطلق
عليه بعض المؤرخين اسم البحر الأخضر ، وهذا البحر يحيط بالدنيا ” الكرة
الأرضية ” كلها كإحاطة الهالة بالقمر . وقد وصف النبي صلى الله عليه وسلم
جميع بحار الأرض بأنها تعتبر خلجان خارجة من هذا البحر وأنه بحر ليس له قعر
، لأنه عميق جداً .

ونظراً إلى أن المحيط التي تقع عليه دول أوروبا هو المحيط الأطلنطي ، فمعنى ذلك أن مدينة ” القاطع ” هذه تقع على المحيط الأطلنطي أيضا ً وتقع خلف إيطاليا أو بمعنى أدق تقع خلف أوروبا .

إن مساحة أمريكا تفوق المساحة المذكورة بالحديث ، فمساحتها 9.363.389كم ،
وعدد سكانها طبقاً لتقدير سنة 1985 حوالي 236.634.000 نسمة .

كيف إذا تكون أمريكا هي المقصودة بمدينة القاطع في حين أن مساحة مدينة
القاطع طبقاٌ للحديث هي 1.280.000كم ، وأمريكا مساحتها حوالي 9 ملايين كم
؟؟؟؟

الإحتمال الأول : أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم قصد فتح جزء من الولايات المتحدة الأمريكية مساحته هي المساحة المذكورة في الحديث .

الاحتمال الثاني : وهو
الأقوى ، أنه ورد بالانجيل بسفر الرؤيا أن المدينة العظيمة ” أمريكا ”
سيضربها الله بزلزال عظيم ، فيقسمها إلى ثلاثة أقسام ، أي ثلاث مقاطعات ،
أو ثلاث دول ، او ثلاث قارات صغيرة ، واحتمال أن يكون الجزء المطل على
المحيط الأطلنطي من الجهة المقابلة لأوروبا هي المدينة التي مساحتها
1.280.000 كم .

وهذه المقاطعة التي سيفتحها المسلمون هي ما أطلق عليها النبي صلى الله عليه
وسلم مدينة ” القاطع ” أي : المدينة المقطوعة من المدينة التي كانت مدينة
عظيمة (الولايات المتحدة الأمريكية

————————————————————————————-

البحث الثانى

————————
في (شباط) فبراير سنة 1988 أقيم في مدينة غرناطة الإسبانية مهرجان كبير بمناسبة مرور 500 عام على اكتشاف القارة الأميركية، تحدث فيه بعض المثقفين – وقالوا إن كريستوفر كولومبوس رجع إلى الكثير من المؤلفات العربية التي تُرجمت إلى اللغة الإسبانية، آنذاك،
وسنذكر تلك المؤلفات
————————————————————————————————-

في 26 (آب) أغسطس عام 1956 عقدت في جامعة جورج تاون بالولايات المتحدة الأميركية ندوة إذاعية عن خرائط الريس بيري
– اتفق كل الجغرافيين المشتركين فيها على أن خرائط الريس بيري لأميركا اكتشاف خارق للعادة. وقد كان الريس بيري على معرفة بوجود أميركا قبل اكتشافها، ويقول في كتاب «البحرية»: «إن بحر المغرب – يقصد المحيط الأطلسي – بحر عظيم، يمتد بعرض 2000 ميل تجاه الغرب من بوغار سبته. وفي طرق هذا البحر العظيم توجد قارة هي قارة أنتيليا». وتعتبر قارة أنتيليا هي أميركا. وقد كتب الريس أن هذه القارة اكتشفت سنة 1465، أي قبل اكتشاف كولومبس لأميركا بنحو 27سنة.
—————————————————————————————————————————-

———————-
-اعلنت جامعة رود ايلند (Rhode Island)
عن اكتشاف نسخة من القران الكريم بالخط الكوفي مدفونة في مقبرة اثرية كان يعتقد انها للهنود الحمر وضعت في القرن التاسع الميلادي مما يشير بشكل واضح الى ان العرب المسلمين وصلوا الارض الامريكية قبل كولومبس بخمسمائة سنة مما قد يؤدي الى نظرة جديدة حول الارض الامريكية واكتشافها .

———————————————————————————
وينقل التقرير (عن كتاب مروج الذهب للمسعودي أنه خلال حكم الخليفة المسلم لإسبانيا عبد الله بن محمد (888-912 م)، كان هناك ملاح مسلم، يدعى خشخاش بن سعيد بن أسود، من قرطبة، إسبانيا أبحر من (بالوس) في 889 م، وعبر المحيط الأطلسي الى أن بلغ أرضا مجهولة وعاد بكنوز رائعة. وتشير خريطة المسعودي للعالم أن هناك مساحة واسعة في محيط من الظلام والضباب كان يشار إلى وجهة مجهولة، والتي يعتقد كثير من العلماء أنها الأمريكتيان.

—————————————————————————————————————-
في 3 أغسطس ( آب ) 1492م ( 898هـ ) أبحر كريستوفر كولومبوسو
وقد سبقه بعض المؤرخين والبحارة المسلمين فى الحديث عن امريكا – (وان لم يسموها بهذا الاسم -ولكن انطبقت الصفات والمواصفات

—————————-
المسعودي (~283 هـ – 346 هـ / ~896 – 957 م)
كتاب (مروج الذهب) لأبو الحسن ابن علي المسعودي، تأليف سنة 940.
————————————–
نزهة المشتاق في اختراق الآفاق أو كتاب روجر كتاب من تأليف الشريف الإدريسي
في القرن السادس عشر.
—————————–
الشهير باسم الريس بيرى Piri Reis

‏ (ولد ما بين 1465 و1470 وتوفي ما بين 1554 و1555) هو قبطان وراسم خرائط عثماني.
أبو عبد الله محمد بن محمد الإدريسي الهاشمي القرشي
ولد في مدينة سبتة في المغرب الأقصى عام 493 هـ (1100 م) ومات عام 559هـ 1166م

 فهولاء جميعا سبقو  كولومبوس-  وذلك مسجل فى كتبهم  – وكيف لهولاء ان يتكلموا عن ذلك بنفس الصفات والمواصفات

كريستوفر كولومبوس اعترف بذلك فى مذكراته  وهذه بعض المقتطفات التى وردت فى تلك الكتب والتى تعلم منها
——————————————————————-
خشخاش بن سعيد بن أسود، مسلم عربي ولد في قرطبة، كان بحاراً في رتبة أدميرال «أمير البحر»، وطبقاً لما أورده المؤرخ المسعودي في كتابه «مروج الذهب» فإن خشخاشاً قد أبحر من مدينة ولبة، سنة 889 عبر المحيط الأطلسي واكتشف أرضاً غير معروفة من قبل. ثم عاد محملاً بكنوز ثمينة، وهو الشيء نفسه الذي وجده كولمبوس. وذكر قصته أيضاً كل من البكري والحميري. ويرجح كراتشكوفسكي أن رحلة خشخاش بدأت في منتصف القرن الثالث الهجري، الموافق للقرن التاسع الميلاد.

وكان كل من المسعودي في كتابه «مروج الذهب» والإدريسي في كتابه «نزهة المشتاق في اختراق الآفاق» قد أوردا تفاصيل رحلة طويلة منظمة في بحر الظلمات، قام بها جماعة من المغامرين أطلقوا على أنفسهم «الشبان المغررون»، وكان عددهم ثمانية، جميعهم أبناء عمومة، وهم من سكان الأندلس. ومما ذكره الإدريسي عن رحلة أولئك الشبان قوله: «من مدينة أشبونة (لشبونة) كان خروج المغررين في ركوب بحر الظلمات، ليعرفوا ما فيه، وإلى أين انتهاؤه، كما تقدم ذكرهم. ولهم بمدينة أشبونة بموضع من قرب الحمة درب منسوب إليهم يعرف بدرب المغررين. وذلك أنهم اجتمعوا فأنشأوا مركباً حمالاً، وأدخلوا فيه الماء والزاد ما يكفيهم لشهور. ثم دخلوا البحر في أول طاروس «هبوب الريح» الشرقية، فجروا بها نحواً من 11 يوماً، فوصلوا إلى بحر غليظ الموج، قليل الضوء فأيقنوا بالتلف فردوا قلاعهم في اليد الأخرى. وجروا إلى جزيرة الغنم، فقصدوا الجزيرة ونزلوا بها فوجدوا بها عيناً جارية وعليها شجر تين بري. وساروا مع الجنوب 12 يوماً إلى أن لاحت لهم جزيرة، فنظروا فيها عمارة وحرث، فقصدوا إليها ليروا ما فيها فنزلوا بها فرأوا بها رجالاً شقراً شعورهم بسيطة وهم طوال القدود ولنسائهم جمال عجيب».

وصفوا رجالها بحمرة اللون، وهذا ينطبق على أوصاف الجنس الأحمر الذي يقطن العالم الجديد
– معرفة البحارة العرب في ذلك الوقت بفنون الملاحة البحرية كانت متقدمة، فقد استعملوا البوصلة وغيرها من الآلات. ويؤكد أنستاس الكرملي على أن العرب كانوا على دراية كبيرة بالتيارات البحرية وأنهم سبقوا سائر الأمم إلى معرفة خواص تيار الخليج الحار في بحر الظلمات «المحيط الأطسي»، الذي يمتد في حركته من الشواطئ المكسيكية وحتى الشواطئ الأوروبية.

فلأبي الثناء الأصفهاني «ت 749 هجرية» فضل السبق على كولومبس، لأنه قال بهذه النظرية قبله بقرن ونصف قرن. ولقد أشار إلى وجود أميركا بقوة الفطنة والاستدلال
———————————————————————————————————–
بينما كولومبس تخيل فقط وجود طريق جديد يوصل للهند من جهة الغرب. يقول الأصفهاني: لا مانع أن يكون ما انكشف من الماء من الأرض من جهتنا منكشفاً من الجهة الأخرى، وأن يكون به من الحيوان والنبات مثل ما عندنا. وكان ابن فضل الله العمري قد أيد ما ذهب إليه الأصفهاني، وذكر تفاصيل ذلك في كتابه «مسالك الأبصار».
——————————————————————————————————————-
ويقول أبو الريحان البيروني: إن العقل يقضي بوجود جزء مغمور من الجانب الغربي من الكرة الأرضية.
————————————————————————————————————-
ويقول التوانسي: وكما استفاد كولومبس من خرائط الإدريسي، كذلك استفاد من آراء أبي الريحان البيروني
، وهذا ما دفعه بيقين قاطع على اقتحام بحر الظلمات «المحيط الأطلسي» من أجل تحقيق الفكرة المنطقية لأبي الريحان.

وفي كتابه الموسوم «الكليات» أكد ابن رشد على وجود أرض واسعة فيما وراء بحر الظلمات.
————————————————————————————————
وقد اعترف كولومبس بأنه اطلع على كتاب ابن رشد، وذكر أن هذا الكتاب من أكثر المؤلفات العربية التي كان شغوفاً بالاطلاع عليها.

الرحالة والجغرافي ابن الوردي أكثر إسهاباً -أفرد في كتابه «فريدة العجائب» فصلاً كاملاً تحت عنوان «في بحر الظلمة وهو البحر المحيط الغربي»
. وصف فيه الجزر الخالدات «الكناري»، وجزيرة العوس، ثم تحدث عن جزر أخرى أكثر بعداً. ثم عن جزيرة ضخمة وصف أهلها بأنهم ذوو بشرة حمراء. ومن الجزر البعيدة التي تحدث عنها ابن الوردي جزيرة كبيرة أطلق عليها اسم «جزيرة السعالي»، وقال عنها: هي جزيرة عظيمة بها خلق كالنساء إلا أن لهم أنياباً طويلة بادية، وعيونهم كالبرق الخاطف، ووجوههم كالأخشاب المحترقة، يتكلمون بكلام لا يفهم، ولباسهم ورق الشجر، ويحاربون الدواب البحرية ويأكلونها.
————————————————————————————————————
وفي حديثه عن جزيرة بعيدة أخرى سمّاها «جزيرة الطيور»،
يقول ابن الوردي: إن فيها جنساً من الطيور في هيئة العقبان ذوات مخالب تصيد دواب البحر، وبهذه الجزيرة ثمر يشبه التين. واستناداً إلى ما أورده ابن الوردي لا نستبعد أن يكون هذا النوع من الطيور إنما هو العقاب الأميركي الذي كان ينتشر في العالم الجديد وهو يسكن بالقرب من السواحل، ويتغذى بالأسماك وطيور البحر
وقد اعتمدته الولايات المتحدة الأميركية رمزاً قومياً لها
. أما بالنسبة لتشبيه الثمر بالتين فربما المقصود ثمار البندورة «الطماطم» أصابها الذبول فبدت أكثر شبهاً بالتين. ولا يخفى أن العالم الجديد هو الموطن الأصلي للبندورة والبطاطس. ظهر اسم الريس بيري في زمن السلطانين سليم الأول، وسليمان القانوني، وكان الريس بيري (ت 1554)، قائداً للبحرية العثمانية، وعالماً جغرافياً فذاً. كان هذا العالم الجغرافي رائداً من رواد رسم الخرائط في الأدب الجغرافي العثماني، وله في هذا المضمار خريطتان مهمتان: الأولى لإسبانيا وغرب إفريقيا والمحيط الأطلسي والسواحل الشرقية من الأميركيتين. وهذه قدّمها إلى السلطان سليم الأول في مصر عام 1517، وموجودة الآن في متحف طوبقبو في إستانبول، وعليها توقيع الريس. والأخرى لسواحل الأطلسي من جرينلاند إلى فلوريدا، وموجودة الآن في متحف طوبقبو بإستانبول أيضاً. يذكر أن الخريطة التي رسمها الريس بيري لأميركا هي أقدم خريطة لها

—————————————————————————————
المصادر –
——————————————–
– خبر-اكتشاف القران فى امريكا- قبل كريستوفر_كولومبوس—من هنا-

————

–المسعودى –من هنا –

الريس بيرىمن -هنا —

-كريستوفر_كولومبوس- من –هنا —-

الادريسىمن –هنا —– –———

—————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————البحث الثالث —————————————————————

ذى القرنين  كان فى امريكا وما حولها من  بلاد- وشاهد المكان الذى لا تغيب عنه الشمس اين يقع

https://askmessenger1400.wordpress.com/2015/01/12/%D8%A7%D9%83%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D8%A6%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%89-%D9%84%D8%A7-%D8%AA%D8%BA/