الاعجاز العلمى فى نظرية التطور -اعتراف علماء الغرب الخلية الاولى والمشتركة فى الاسلام – وتطور الانسان فى الاسلام

 فى البداية اسال الملحد سؤال –  التطور ينفى الخلق من وجهة نظرك

اذا لو  نظرية التطور كاذبة – يعنى هذا  ان الكون مخلوق من العدم –

 اذا كان التطور ينفى وجود الاله – يعنى هذا ان لو التطور كاذب وغير حقيقى  يعنى وجود اله

اليس هذا  هو مفهوم المخالفة

  تجد فى هذا الرابط نقد التطور  الداروينى –  والاستدلال بكلام العلماء

اضغط هنا

————————————————————————————————————————————

 علماء الغرب  أسسوا علومهم ونظرتهم للكون والإنسان على أساس الإلحاد حتى لا ينسبوا شى لله مثال الخمر فقد نشروا ابحاث تفيد ان الخمر مفيد للقلب _ وابحاث اخرى تقول انه مضر وييسبب السرطان ( والله يقول ان الضرر اكثر من النفع ) يعنى فى كلا الاحوال يؤكدون كلام الله الخمر به نفع او ضرر

— ” يَسْأَلُونَكَ عَنِ الخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا…” (البقرة::219)

لاحظ كثير من العلماء التشابه بين المخلوقات منذ زمن الجاحظ وابن خلدون الى ان
جاء تشارلز دارون ينظريته حول تطور الكائنات الحية بأسلوب علمي في كتاب بعنوان: أصل الأنواع (عام 1859).
يقول ان
جميع المخلوقات نشأت بالتدريج من خلية واحدة،وبفعل المصادفة وتوافر الشروط الفيزيائية تكاثرت هذه الخلايا وتولد عنها سلسلة من المخلوقات بدءاً من النباتات وانتهاء بالإنسان

————————————————————————————————————————————-

 يقول الملحد ان الحمض الننوى بين الانسان والقرود  ينفى الخلق  ونحن نقول ان

تقارب الحمض النووي بين الانسان والقرد ب 98 بالمئة تدحض نظرية التطور
THE SIMILARITY BETWEEN HUMAN AND
HTTP://WWW.YOUTUBE.COM/WATCH?V=936F3TDM5M4&FEATURE=SHARE
 الارنب لديه 44 كوموسوم هذا يعنى ان الارنب الجد الاكبر لقرد
ويعنى انه جدنا نحد الاكبر كما ان البطاطا لديها 46 كروموسوم
هل هذا يعطى البطاطا صفة الانسانية
كما ان هناك حشرة اسمها الكرنكد مثل حيوان الكرنكند اى وحيد القرن هل هذا يعنى تشابه بين هذه الحشرة وحيوان وحيد القرن انها تطورت منه
هل تعلم
2% إختلاف في الحمض النووي تعني أكثر من 60 مليون خطأ فارق

ما يعادل 20 كتاب من 500 صفحة من الإختلافات

ولمعلوماتك أننا نشترك والموز بنسبة 50% في الحمض النووي.
————————————————————————————————————————————-

يقول الملحد  ان نظرية التطور هى تغير فى الانواع من نوع الى اخر
وضربوا لذلك غدة امثلة لنوع من الطيور تغير منقاره بمرور الزمن
وفراشات تغير لونها وغير ذلك لكن المتأمل يرى ان ذلك ليس تحولا من نوغ الى اخر كما يقول البعض لكنه تأقلم مع البيئة فالفراشة بقيت فراشة ولم تتحول الى عصفورة مثلا فالفراشة بقيت فراشة فالذي يقرأ هذه النظرية يلاحظ أن ذكاء المخلوقات يتطور مع تطور حجمها وصولاً إلى الإنسان، ولكن الذي أثبته العلماء أن ذلك غير صحيح!
فقد توصلت دراسة علمية إلى أن كبر حجم الدماغ لا يعتبر مقياساً لشدة الذكاء، إذ قد تتمتع حشرة صغيرة جداً بذكاء حيوانات أكبر منها حجماً بعدة أضعاف. وجاء ذلك في دورية علم الأعضاء الحديث التي نقلت عن الاختصاصي في علم الإحساس والسلوك البيئي في جامعة الملكة ماري في لندن البروفيسور “لارس شيتكا” قوله: إن الأدمغة الكبيرة ليست معقدة ولا يرى فيها سوى الدوائر العصبية ذاتها دائماً، مضيفاً أن كبر حجمها لا يعني أنها أفضل من حيث الأداء والفعالية
إن نظرية داروين ببساطة هي مجرد نظرية بيولوجية توفر أفضل تفسير يشرح التنوع الذي نراه حولنا في الكائنات الحية، إذاً هي محاولة للتفسير وليست حقيقة علمية
شاهد هذا الفديوالمهم الذى نسف التطورالالحادى  — حول حقيقة التطور (نقاش مع علماء التطور )-

https://www.facebook.com/video.php?v=640449866065632&set=vb.406398069470814&type=2&theater

————————————————————————————-

طيب  ايه رئيك  فى كلام داروين –

اذا ظهرت فى وقت واحد انواع عديدة تنتمى لعائلات او اصناف احدة فهذا ضربة قاضية لنظرية التطور –

361ac-945693_185585844929558_895914382_n

طيب هل فعلا ظهرت عائلات  وانواع عديدة  فى وقت واحد – ايه ياعم – انت مسمعتش عن الانفجار الكامبرى ولا ايه – والحفريات  الى اكتشفت  والانواع العديدة التى تنتمى لنفس للصنف واحد

اقرا عن الانفجار الكامبرى والانواع المتعددة لنفس الصنف التى خاف منها داروين من هنا

 المفاجئة  الاخرى

داروين لم يزعم قط أن ثبوت التطور ينفي وجود الله , و لم يقل قط أن التطور يفسر خلق الحياة , و غاية ما ذهب إليه أن التطور يفسر تعدد الأنواع الحيوانية و النباتية , و في ختام كتابه عن أصل الأنواع يقول أن الأنواع ترجع في أصولها إلى بضعة أنواع تفرعت على جرثومة الحياة التي أنشأها الخلاق .

و قد قال والاس في كتابه عالم الحياة the world of life متحدثا عن عقيدة داروين “إنه على ما يظهر قد صار إلى نتيجة واحدة , و هي أن الكون لا يمكن أن يكون قد وجد بغير علة عاقلة , و لكن إدراك هذه العلة على أي وجه كامل يعلو على إدراك العقل البشري .

ثم عقب والاس قائلا : “و إني لأولي هذه النظرة كل عطفي و شعوري , و لكنني مع هذا أرى أننا مستطيعون أن نلمح قبسا من القدرة التي تعمل في الطبيعة , يساعدنا على تذليل الصعوبة البالغة التي تحول دون العلم بحقيقة الخالق الأبدي الذي لا أول له و لا آخر” .

و لما سُئل والاس عن عقيدته الدينية (سنة 1879) قال في خطاب إلى مستر فوردايس Fordyce صاحب كتاب ملامح في الشكوكية :

” إن آرائي الخاصة مسألة لا خطر لها ولا تعني أحدا غيري , ولكنك سألتني فاسمح لي أن أقول أنني متردد , و لكنني في أقصى خطرات هذا التردد لم أكن قط ملحدا بالمعنى الذي يُفهم فيه الإلحاد على أنه إنكار لوجود الله , و أحسب أن وصف اللاأدري يصدق علي في أكثر الأوقات – لا في جميعها – كلما تقدمت بي الأيام ” .

و قد كتب قبل ذلك (سنة 1873) إلى طالب هولندي سأله السؤال نفسه فقال : ” إن استحالة تصور هذا الكون العظيم العجيب و فيه نفوسنا الشاعرة قائما على مجرد المصادفة – هي في نظري أقوى البراهين على وجود الله , و لكنني لم أستطع قط تحديد قيمة هذا البرهان” .

و سأله طالب ألماني (سنة 1879) : هل يتفق مذهب التطور و الإيمان بوجود الله , فأوصى أحد أعوانه أن يكتب إليه ما فحواه أنهما يتفقان , و لكن الناس يختلفون في فهم المقصود بالإله .

و عاد الطالب يسأل و يطلب التفصيل , فكتب إليه داروين نفسه في هذه المرة و قال له أنه لا يرى دليلا على الوحي و ان الإيمان بالبعث متروك لكل من يشاء أن يتخذ له فيه معتقدا بين المحتملات المتضاربة .

وفى  خطاب أرسله إلى غراهام صاحب كتاب عقيدة العلم كتبه سنة 1881 و قال فيه : “إنك عبرت عن عقيدتي الباطنة .. إن الكون لم ينجم عن مصادفة , ثم عاد يتساءل : ما قيمة هذه العقيدة في إثبات حقيقتها ؟

 كيف يستدل الملحد  برجل لم يقول ان الله غير موجود او كان هدف كتابه ذلك  – ولكنه اراد تفسير طريقة االتنوع فى الانواع  – وطبعا اثبتنا ان النظرية   بهذا الشكل الى بيثوره الملحد – ان الانسان تحول من  صنف الى صنف اخر  كلام هراء – او الحمض النووى  بين الانسان والشامبنزى او القرود

 لماذا لا تختار الفار او البطاطا التى نسبة التشابه تسع وتسعون بالمائة -99%

 مع العلم ان الواحد بالمائة دا ملاين المعلومات الوراثية

 وصدق القائل

ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ

 ———————————————————————————————————————————–

ما هو الصحيح بنظرية التطور

ان . وجود سلسلة من الكائنات ووجود تشابه في الخلايا والجينات ووجود تسلسل منطقي وتدرجي في المخلوقات.(وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا) [الفرقان: 2].
[العنكبوت:19]، {قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ اللَّهُ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}
(البقرة 65)(وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ )
ولكن ننبه ان اليهود الذين حولهم الله الى قرود لم يتناسل منهم احد وجاء فى صحيح مسلم ان المنسوخ لا يتناسل
ونطرية الاصل المشترك هذه تتوافق مع القران من ناحية ان اصل الوجود خلية مشتركة

فجسم الإنسان يحتوي ما تحتويه الأرض من عناصر فهو يتكوَّن من الكربون، والأوكسجين، والهيدروجين، والفوسفور، والكبريت، والآزوت، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والصوديوم، والكلور، والمغنزيوم، والحديد، والمنغنيز، والنحاس، واليود، والفلورين، والكوبالت، والزنك، والسلكون، والألمنيوم، وكل هذه العناصر هي العناصر نفسها المكونة للتراب أيضا، وإن اختلفت نسبها بين الإنسان والتُّراب، ومن إنسان لآخر. كذلك فإن نسبة الماء من جسم الإنسان ، تعادل نسبة البحار إلى اليابسة في الكرة الأرضية، وهذا مايؤكد خلق آدم من تراب الأرض.

(ومن آياته أن خلقكم من تراب) [الروم:20].
(وجعلنا من الماء كل شيء حي) [الأنبياء: 30].

(وهو الذي خلق من الماء بشراً) [الفرقان: 54].

فكل هذه العناصر موجودة في تراب الأرض ، و لا يشترط أن تكون كل مكونات التراب داخلة في تركيب جسم الإنسان ، فهناك أكثر من مئة عنصر في الأرض بينما لم يكتشف سوى (23) عنصراً في تركيب جسم الإنسان ، و قد أشار لذلك القرآن حيث قال :

( من سلالة من طينٍ )–

فاصل الانسان هو من بعض عناصر الارض -وليس  من مركبات عناصر الارض –

فهناك فرق بين المركب الكيميائى والعنصر الكيميائى
فالمركب الكيميائى يتكون من عناصر كيميائية-مرتبة فى الجدول الدورى للعناصر
اما المركب فهو تركيبة من عناصر مختلفة فمثلا جزىء السكر الجلوكوز رمزه
C6H1206
اى انه يتكون من 6 ذرات كربون و12 ذرة هيروجين و6 ذرات اوكسجين
اى انه يتكون من 3 عناصر
فمجموعة السليكات ليست عنصر بل مركب يتكون من SI وهو السيليكون 0 وهو الاكسجين
وكذلك  البروتينات والاحماض الامينيةمركبات وليست عناصر

اذا نظرنا الى العناصر  وليس المركبات سنجد ان  جسم الانسان يتكون من عناصر الارض وليس مركبات الارض –

يقول تعالى

(ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين) المؤمنون 12

والسُّلالةُ : ما اسْتُلَّ من الشيء وانتُزعَ .- وهنا نجد ان الانسان مخلوق   من سلالة  من الطين

ماهى تلك  السلالة ما نوعها

(فاستفتهم أهم أشد خلقاً أم من خلقنا إن خلقناهم من طين لازب) الصافات 11–

الطين اللازب أي الملتصق وهذا لا يحوي السيليكا،

وكذلك الصلصال والحمأ المسنون – الحمأة هي الطين الأسود الكره الرائحة أي الذي فيه مواد عضوية لأن السيليكا أو الكاؤولين لا رائحة لهما وليس لونهما أسود وليس بهما مواد عضوية

– حتى الملحدين الذين يحاولون تخيل نشأة الحياة الأولى يتخيلون أنها نشأت من تفاعل مكونات عضوية وأحماض أمينية في الطين الذي كان موجوداً على سطح الكرة الأرضية بعد أن خمدت براكينها وتبردت – لأن هكذا حياة لا يمكن أن تنشأ في الماء وفي أمواج البحر المتحركة ولا يمكن أن تنشا على الرمل والسيليكا ولا يمكن أن تنشأ على الصخور أو الجليد ولا في التراب الجاف بل تحتاج حصرياً إلى الطين ليحفظ هذه المكونات مع بعضها بالتراكيز المطلوبة وبالمدة الزمنية الطويلة التي يتخيلونها ويهيء لها إمكانية بزوغ حياة منها
و هذا اثبات و شرح بالرسم

Untitled

————————————————

اضغط هنا KEVIN GRIFFIN, “THE ELEMENTAL COMPOSITION OF LIFE,

.REFRENCE
1(

HTTP://WWW.ALMAANY.COM/HOME.PHP?LANGUAGE=ARABIC&LANG_NAME=%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A&WORD=%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%84%D8%A9


HTTP://EN.WIKIPEDIA.ORG/WIKI/QUARTZ

http://AR.WIKIPEDIA.ORG/WIKI/%D8%B5%D9%84%D8%B5%D8%A7%D9%84

 . HTTP://WWW-ODP.TAMU.EDU/PUBLICATIONS/158_SR/VOLUME/CHAP_20.PDF

HTTP://WWW.ALJAZEERA.NET/NEWS/PAGES/2B19BDD8-4B3E-4CBA-B4F5-8B4BAF4EEC2C

HTTP://WWW.EUREKALERT.ORG/PUB_RELEASES/2003-10/HHMI-CMH102203.PHP

HTTP://EESC.COLUMBIA.EDU/COURSES/EES/LIFE/LECTURES/LECT21.HTML