هدم الكعبة على ايدى رجل من الحبشة – من علامات الساعة التى لم تقع

هدم الكعبة على يدي رجل من الحبشة

 ومن علامات الساعة هدم قبلة المسلمين الكعبة  المشرفة يهدمها في آخر الزمان رجل أسود من الحبشة يسمى
[ذو السويقتين] لصغر ساقيه ورقتهما وسوف يهدمها حجرا حجرا ويجردها من كسوتها ويسلبها حليها

عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:<<اتركوا الحبشة ما تركوكم فإنه لا يستخرج كنز الكعبة إلا ذو السويقتين من الحبشة>>(1)

وفي رواية:<<يخرب الكعبة ذو السويقتين من الحبشة>>(2)

وعن عبد الله بن العباس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال”<<كأني به أسود أفحج يقلعها حجرا حجرا – يعني الكعبة>>(3)

وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:<<يخرب الكعبة ذو السويقتين من الحبشة ويسلبها حليها ويجردها من كسوتها ولكأني انظر إليه اصيلع افيدع يضرب عليها بمساحيه ومعوله>>(4)

صيلع):تضغير أصلع  أي لا شعر له
(
أفيدع):أي اعوجاج في المفصل كأنها قد زالت عن مواضعها
مسحاته):أي مجرفته والمجرفة آله من حديد تستخدم في الحرث
لمعول): آله من حديد ينقر بها الصخر

أشكال______________________________________________________


وقد يقال كيف يهدمها وقد جعل الله مكة حرما آمنا؟والله عز وجل يقول (ألم يرواأنا جعلنا حرما ) العنكبوت 67 ويقول (أولم نكمن لهم حرما ءامنا)القصص57 ويقول (ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم)الحج 25 وقد حماه الله عز وجل من أصحاب الفيل وهم حينئذ كفار مشركون فكيف يسلط هذا الرجل وهو قبلة المسلم؟؟

الجواب______________________________________________________
*أولا :
أن البيت الحرام يبقى حرما آمنا إلى قرب قيام الساعة وليس إلى قيام الساعة وخراب الدنيا وليس في الآية استمرار بقاء الآمن إلى قيام الساعة لأن الآية تصف حال البيت الحرام في ذلك الزمان أنه آمن
*ثانيا:
أن النبي صلى الله عليه وسلم أشار أنه سيستحل هذا البيت أهله

فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :<<يبايع لرجل ما بين الركن والمقام (5) ولن يستحل البيت إلا أهله فإذا استحلوه فلا يسأل عن هلكة العرب ثم تأتي الحبشة فيخربونة خرابا لا يعمر بعده أبدا وهم الذين يستخرجون كنزه>>(6)

وفي زمن أصحاب الفيل كان أهل مكة كفارا إلا أنهم كانوا معظمين للبيت غير مستحلين له فمنعهم الله عز وجل من ابرهه وقومه

وأما ذو السويقتين الحبشي فلن يهدمه إلا بعد استحلال أهله له وجرأتهم عليه وعدم عنايتهم به فإذا أهملوا العناية بالبيت والاهتمام به ترك الله نصرتهم


(1)رواه أبو داود وحسنه الألباني في الصحيحة رقم (772)
(2) متفق عليه
(3) رواه البخاري
(4) رواه أحمد وقال ابن كثير وهذا إسناده جيد قوي
(5)المقصود به المهدي وسيأتي تفصيلة في العلامة رقم (131)من العلامات الصغرى
(6) رواه أحمد بسند صحيح

Advertisements