عودة بعض قبائل العرب لعبادة الأصنام- من علامات القيامة التى لم تقع

عودة بعض  قبائل العرب لعبادة الأصنام

كانت جزيرة العرب في شرك وعبادة الأصنام فمكن الله عز وجل نبيه صلى الله عليه وسلم وأيده بجنده حتى  حطم الأصنام ووحد الملك العلام جل جلاله

لكن مع اقتراب الساعة وابتعاد الناس عن الدين وزهدهم في العلم يعود فريق منهم إلى عبادة الأصنام وهذا من  علامات الساعة

فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:<<لا تقوم الساعة حتى تضطرب أليات النساء دؤس على ذي الخلصة>>(1)

(ذو الخلصة):صنم كانت تعبده قبيلة دوس
ليات): هو جمع (ألية) وهو العجز(الدبر)

والمراد يضطر بن من الطواف حول صنم ذي الخلصه أي يكفرون ويرجعون إلى عبادة الأصنام وتعظيمها

ومساكن قبيلة  دوس في الأصل في جنوب غرب الجزيرة العربية


(1) رواه البخاري ومسلم

Advertisements