علامات الساعة (يوم القيامة )التى تحققت

هذا المقال سيتم التعديل   عليه  – ليتم وضع الروابط به – – فى كل علامة –

بعثة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

وفاة نبينا الرسول صلى الله عليه وسلم

انتشار الكذب عامة وعلى الرسول خاصة –

انشقاق القمر

كثرة الزلازل من علامات الساعة التى تحققت

أخذ الأجرة على قراءة القرآن-

الردة والالحاد – من علامات الساعة التى تحققت

المواصلات الحديثة – تقارب- الزمان والاسواق

الانتحار من علامات -الساعة التى وقعت

انقراض الصحابة الكرام رضي الله عنهم

فتح – بيت المقدس

موتان كقعاص الغنم
كثرة ظهور الفتن بأنواعها

ظهور القنوات الفضائية

اخباره صلى الله عليه وسلم عن معركة صفين
ظهور الخوارج
خروج ادعياء النبوة و الدجالين و الكذابين
شيوع الامن و الرخاء-
ظهور نار من الحجاز
قتال الترك
ظهور رجال ظلمة يضربون الناس بالسياط (ووسائل اخرى -لاجل الباطل)
كثرة الهرج ( القتل)- والدماء الكثيرة
ضياع الامانة و رفعها من القلوب
اتباع سنن الامم الماضية–تقليد اليهود والنصارى 
 ولادة الامة ربتها- وبيع الام ولدها – وابن الخادمة يكون من اصحاب المناصب 
القبائل العارية فى الغابات – والمصايف-الكاسيات العاريات

التطور العمرانى وزخرفة البيوت

هلاك الوعول و ظهور التحوت- اشتهار المغنين والمطربين –بعكس اهل العلم والدين

كثرة الروم-الاروبيون – ويكونوا افضل من المسلمين فى المعاملات

القانون التجارى والقانون الجنائى

زمان يكثر فيه القراء ويقل الفقهاء والعلماء

استحلال الحر والحرير والخمر والمعازف

السكتة القلبية والجلطة (الموت السريع )

كثرة الاحتلال لبلاد المسلمين

السمنة والحجم الزائد من علامات الساعة التى تحققت

 بالنسبة ل-( ظهور الكمبيوتروالمحمول -و

كثرة الشح

تسليم الخاصة فلا تسلم الا على من تعرفه
فشو التجارة
مشاركة المرأة زوجها في التجارة
سيطرة بعض التجار على السوق وتقارب الاسواق
شهادة الزور
كتمان شهادة الحق
ظهور الجهل

اضغط هنا –

 بالنسبة ل(
قطيعة الرحم
سوء الجوار
ظهور الفحش

اضغط هنا —

تخوين الامين و ائتمان الخائن

و الذي نفس محمد بيده لا تقوم الساعة حتى – وذكر منها : و يخون الامين و يؤتمن الخائن


عدم المبالاة بمصدر المال من حرام ام من حلال

ليأتين على الناس زمان لا يبالي المرء بما اخذ المال امن حلال ام من حرام

ان يتخذ الفيء دولا
ان تكون الامانة مغنما

ان لا تطيب نفوس الناس بإخراج زكاتهم ( والزكاة مغرما )

تعلم العلم لغير الله
طاعة الزوجة وعقوق الام
ادناء الاصدقاء و اقصاء الاباء
رفع الاصوات في المساجد
سيادة الفساق على القبائل
يكون زعيم القوم ارذلهم
اكرام الرجل اتقاء شره

زخرفة المساجد و التباهي بها

كثرة الصواعد عند اقتراب الساعة
اكتساب المال باللسان و التباهي بالكلام
انتشار الكتب غير القرآن

التماس العلم عند الاصاغر

امارة السفهاء

ان ينطق الرويبضة
ان يصح اسعد الناس بالدنيا لكع بن لكع
اتخاذ المساجد طرقا
غلاء المهور ثم ترخص
غلاء الخيل ثم ترخص

تدافع الناس عن الامامة في الصلاة
صدق رؤيا المؤمن
-وقوع التناكر بين الناس

كثرة النساء
قلة الرجال
ظهور الفاحشة و المجاهرة بها

ظهور قوم يشهدون ولا يستشهدون
ظهور قوم ينذرون ولا يفون
ان القوي يأكل الضعيف

( يَا مَعْشَرَ الْمُهَاجِرِينَ، خَمْسٌ إِذَا ابْتُلِيتُمْ بِهِنَّ، وَأَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ تُدْرِكُوهُنَّ، لَمْ تَظْهَرْ الْفَاحِشَةُ فِي قَوْمٍ قَطُّ حَتَّى يعملوا بها، وفي رواية: حَتَّى يُعْلِنُوا بِهَا ـ يتباهون ـ إِلَّا فَشَا فِيهِمْ الطَّاعُونُ وَالْأَوْجَاعُ الَّتِي لَمْ تَكُنْ مَضَتْ فِي أَسْلَافِهِمْ الَّذِينَ مَضَوْا، وهذا الإيدز هو الطاعون الذي لم يكن يعرف من قبل لكن بسبب الفاحشة بل بسبب الشذوذ ـ وَلَمْ يَنْقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ ـ يدخل في هاتين الكلمتين كل أنواع الغش ـ وَلَمْ يَنْقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ إِلَّا أُخِذُوا بِالسِّنِينَ ـ بالجفاف ـ وَشِدَّةِ الْمَئُونَةِ وَجَوْرِ السُّلْطَانِ عَلَيْهِمْ، وَلَمْ يَمْنَعُوا زَكَاةَ أَمْوَالِهِمْ إِلَّا مُنِعُوا الْقَطْرَ مِنْ السَّمَاءِ، وَلَوْلَا الْبَهَائِمُ لَمْ يُمْطَرُوا، وَلَمْ يَنْقُضُوا عَهْدَ اللَّهِ وَعَهْدَ رَسُولِهِ إِلَّا سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِنْ غَيْرِهِمْ، فَأَخَذُوا بَعْضَ مَا فِي أَيْدِيهِمْ، مليارات من الدولارات تنتقل من أيدي المسلمين إلى أيدي أعدائهم كل عام، لأن أعداءنا يخططون لإفقارنا ولإضلالنا ولإفسادنا ولإذلالنا، والأصح لإبادتنا ـ وَمَا لَمْ تَحْكُمْ أَئِمَّتُهُمْ بِكِتَابِ اللَّهِ وَيَتَخَيَّرُوا مِمَّا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَّا جَعَلَ اللَّهُ بَأْسَهُمْ بَيْنَهُمْ ))
———————————–
– إذا اقترب الزمان ـ أي اقتربنا من قيام الساعة ـ كثر لبس الطيالسة، وكثرت التجارة، وكثر المال، وعظم رب المال بماله، وكثرت الفاحشة، وكانت إمارة الصبيان، وكثرة النساء، وطفف في المكيال ـ كثرة النساء في الأماكن العامة، في كل مكان، في كل وقت، في كل طريق، في كل سوق ـ ويربي الرجل جرواً خير من أن يربي ولداً، ولا يوقر كبير، ولا يرحم صغير، ويكثر أولاد الزنا، حتى إن الرجل ليغشى المرأة على قارعة الطريق، ويلبسون جلود الضأن ـ الدبلوماسية ـ على قلوب الذئاب أمثلهم في ذلك الزمان، المداهن يبدو لبقاً، وذكياً، وحصيفاً، وعنده حكمة، المداهن الذي يبيع دينه من أجل دنياه
——————————–
(( خمس بخمس، قيل: يا رسول الله، وما خمس بخمس ؟ قال: وما نقض قوم العهد ـ عهدهم مع الله ـ إلا سلط الله عليهم عدوهم، وما حكموا بغير ما أنزل الله إلا فشا الفقر فيهم، ولا منعوا الزكاة إلا حبس عنهم القطر، ولا طففوا المكيال إلا حبس عنهم النبات وأخذوا بالسنين ))
——————————–
(( لا تقوم الساعة حتى تأخذ أمتي مأخذ القرون قبلها شبراً بشبر، وذراعاً بذراع، قيل له: يا رسول الله، كفارس والروم، قال، من الناس إلا أولئك ))
—————————————-
(( لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَقْتَتِلَ فِئَتَانِ عَظِيمَتَانِ يَكُونُ بَيْنَهُمَا مَقْتَلَةٌ عَظِيمَةٌ، دَعْوَتُهُمَا وَاحِدَةٌ ))
———————–
(( لا تقوم الساعة حتى يَكْثُرُ الْهَرْجُ، قِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَمَا الْهَرْجُ ؟ فَقَالَ: القتل، القتل
————————————–
(( لا تقوم الساعة حتى يكون أسعد الناس بالدنيا لكع بن لكع ))
——————————
( والذي نفسي بيده لا تمر الدنيا حتى يمر الرجل بالقبر فيتمرغ عليه، ويقول: يا ليتني مكان صاحب هذا القبر، وليس به الدين، وما به إلا البلاء ))
(( إذا كان أمراؤكم خياركم، وأغنياؤكم سمحاءكم، وأمركم شورى بينكم، فظهر الأرض خير لكم من بطنها، وإذا كان أمراؤكم شراركم، وأغنياؤكم بخلائكم، وأمركم إلى نسائكم، فبطن الأرض خير لكم من ظهرها )
—————————————
(( لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَتَقَارَبَ الزَّمَانُ، فَتَكُونُ السَّنَةُ كَالشَّهْرِ، وَالشَّهْرُ كَالْجُمُعَةِ، وَتَكُونُ الْجُمُعَةُ كَالْيَوْمِ، وَيَكُونُ الْيَوْمُ كَالسَّاعَةِ، وَتَكُونُ السَّاعَةُ كَالضَّرَمَةِ بِالنَّارِ ))-
————————————-
(( أن يرفع العلم، وأن يظهر الجهل، وأن يشرب الخمر، وأن يفشو الزنا، ويكثر النساء)
—————————–
(( ولا تقوم الساعة حتى يتباهى الناس في المساجد
——————–
(( ولا تقوم الساعة حتى تمتلئ الأرض ظلماً وعدواناً ))
——————–
(( يوشك لا تقوم الساعة حتى يقبض العلم، وتظهر الفتن، ويكثر الكذب، ويتقارب الزمان، وتتقارب الأسواق ))
————————————–
(( ولا تقوم الساعة حتى يظهر الفحش، والبخل، ويخون الأمين، ويؤتمن الخائن ))
————————–

(( لا تقوم الساعة حتى تروى الأرض دماً ))
—————-
(( لا تقوم الساعة حتى يكون كتاب الله عاراً ))
—————–
(( القتل، ويظهر البغي والحسد، والشح، وتختلف الأمور بين الناس، ويتبع الهوى، ويقضى بالظن، ويقبض العلم، ويظهر الجهل، ويكون الولد غيظاً ))
—————
(( لا تقوم الساعة حتى يسود كل قبيلة منافقوها ))
———————–
(( سيكون قوم يأكلون بألسنتهم ))
———–
(( يكون في آخر الزمان رجال يختلون الدنيا بالدين ))
———————————–
(( يخرج في آخر الزمان قوم أحداث الأسنان، سفهاء الأحلام، يقرؤون القرآن، لا يجاوز تراقيهم، يقولون من خير قول البرية، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ))—

——————————
( سيجيء في آخر الزمان أقوام تكون وجوههم وجوه الآدميين، وقلوبهم قلوب الشياطين، أمثال الذئاب الضواري ليس في قلوبهم شيء من الرحمة سفاكين للدماء لا يرعون عن قبيح إن تابعتهم خانوك وإن غبت عنهم اغتابوك وإن حدثوك كذبوك وإن ائتمنتهم خانوك صبيهم عار وشابهم شاطر، شيخهم لا يأمر بالمعروف ولا ينهى عن المنكر، الاعتزاز بهم ذل، وطلب ما في أيديهم فقر، الحليم فيهم غاوٍ، والآمر فيهم بالمعروف متهم، المؤمن فيهم مستضعف، والفاسق فيهم مشرف، السنة فيهم بدعة، والبدعة فيهم سنة، عندئذ يسلط الله عليهم شرارهم، ويدعو خيارهم فلا يستجاب لهم ))

—————————-

Advertisements