ظهور البراكين – النار من ارض الحجاز – من علامات الساعة التى وقعت

من علامات الساعة التي اخبر عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم خروج نار من ارض الحجاز من جوار المدينة المنورة وقد نص بعض العلماء و المؤرخين على ان هذه العلامة عام 654 هجرية.

قال الحافظ ابن كثير متحدثا عنها: << كان ظهور النار من ارض الحجاز و التي اضاءت لها اعناق الابل ببصرى (1) كما نطق الحديث فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم << لا تقوم الساعة حتى تخرج نار من ارض الحجاز تضيء لها اعناق الابل ببصرى >> (2) وقيل ان النار بقيت ثلاثة اشهر وكانت نساء المدينة يغزلن على ضوئها>>(3)

قال ابو شامة واصفا الواقعة << لما كانت ليلة الاربعاء 3 جمادى الاخرة 654هـ (4) ظهر بالمدينة المنورة دوي عظيم ثم زلزلة رجفت منها الارض و الحيطان و السقوف و الاخشاب و الابواب ساعة بعد ساعة الى يوم الجمعة من الشهر المذكور ثم ظهرت نار عظيمة في الحرة – موضع في المدينة – قريبة من بني قريظة نبصرها من دورنا من داخل المدينة وكأنها عندنا نار عظيمة سالت اودية بالنار الى وادي شظا مسيل الماء وهي ترمي بشرر كالقصر >> (5)

بركان المدينة المنورة و فيها آثار الحمم المتدفقة من بركان حرة رهط عام 654هـ وموقعها من المدينة النبوية
جبل المليساء – الملسا
10372573_379722188855569_2200394964814509020_n seamounts the-end-of-world-019

(1) مدينة حوران في سوريا
(2) رواه البخاري
(3) البداية و النهاية (13199)
(4) يوافقه 2951256 م
(5) انظر التذكرة (ص:527)

Advertisements