شيوع الامن و الرخاء من علامات الساعة التى وقعت

-قال صلى الله عليه وسلم – لا تقوم الساعة حتى تعود ارض العرب مروجا و انهارا وحتى يسير الراكب بين العراق و مكة لا يخاف الا ضلال الطريق (1) وحتى يكثر الهرجج قالوا وما الهرج يا رسول الله ؟ قال القتل >> (2)

ويؤيده قول النبي صلى الله عليه وسلم لعدي بن حاتم رضي الله عنه << يا عدي هل رأيت الحيرة (3) قلت: لم ارها وقد انبئت عنها قال فإن طالت بك حياة لترين الظغينة – اي المرأة – ترتحل من الحيرة حتى تطوف بالكعبة لا تخاف احدا الا الله >> (4)

وسيكثر المال و يفيض – بإذن الله – ويعم العدل مكان الظلم و الجور على زمن المهدي و عيسى عليه السالم والله اعلم

وفي حديث ابي هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( … وحتى يكثر فيكم المال فيفيض حتى يهم رب المال من يقبل صدقته وحتى يعرضه فيقول الذي عرض عليه : لا أرب لي فيه … ) رواه البخاري.
وفي الصحيح من حديث عدي بن حاتم رضى الله عنه قال: بينما انا عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ أتاه رجل فشكا إليه الفاقة، ثم أتاه آخر فشكا اليه قطع السبيل، فقال: يا عدي هل رأيت الحيرة؟ قلت : لم أرها، وقد أنبئت عنها، قال : ان طالت بك حياة لترين الظعينة ((وهي المرأة مادامة في الهودج وهذا هو الأصل ثم سميت به المرأة ظعينة وان لم تكن في هودج ولا مسافرة)) ترتحل من الحيرة حتى تطوف بالكعبة لا تخاف احداً الا الله تعالى. قلت فيما بيني وبين نفسي : فأين دُعارُ طي الذين سعروا البلاد؟- ولين طالت بك حياة لتفتحن كنوز كسرى. قلت كسرى بن هرمز؟ قال : كسرى بن عرمز، ولئن طالت بك حياة لترين الرجل يخرج ملءٍ كفه ذهب او فضه يطلب من يقبله منه فلا يجد أحدا يقبله …

قال عدي: فرأيت الظغينة ترتحل من الحيرة حتى تطوف بالكعبة لاتخاف الا الله، وكنت فيمن افتتح كنوز كسرى بن هرمز ولئن طالت بكم حياة لترون ما قال النبي ابو القاسم صلى الله عليه وسلم يخرج ملءٍ كفه … ) رواه البخاري.


(1) يعني لا يخاف من قطاع طريق ولا لصوص وانما يخاف ان يضل الطريق و يضيع فقط اما على نفسه وماله فهو آمن ..
(2) رواه احمد في المسند و قال الهيثمي رجاله رجال الصحيح واوله في صحيح مسلم.
(3) مدينة في العراق على ثلاثة اميال من الكوفة
(4) رواه البخاري.

Advertisements