تقليد المسلمين لافعال اليهود والنصارى من علامات الساعة التى وقعت

قد اخبر النبي الكريم صلى اللله عليه وسلم بان فريق من امته سيقلدون الامم الضالة من اليهود ةالنصارى في عاداتهم وطبائعهم وحياتهم
فعن ابي هريره رضى الله عنه قال :قال صلى الله عليه وسلم<<لا تقوم السلعه حتى تاخذ امتي باخذ القرون قبلها شبرا بشبر وذراعا بذراع>>فقيل :يا رسول الله كفارس والروم ؟فقال :<<ومن الناس الا اؤلئك>>(1)
وقد وقع معظم ما انذر به صلى الله عليه وسلم وسيقع بقية ذلك كما في حديث ابي سعيد الخدري رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:<<لتتبعن سنن الذين من قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع حتى لو دخلوا في جحر ضب لاتبعتموهم >>قلنا:يا رسول الله :اليهود والنصارى ؟قال:<<فمن؟>>(2)
قال القاضي عياض رحمة الله عليه(الشبر والذراع ودخول الجحر تمثيل للاقتداء والتقليد لهم)(3)
وتقليد اليهود والنصارى المذموم ليس المقصود به ان نتبادل معهم التجارب العلميه ونستفيد من مخترعاتهم والتراتيب الادارية وغيرها مما لايخالف ديننا
انما التقليد المذموم ان نقلدهم في لباسهم وعاداتهم وكيفية تعاملاتهم الاجتماعية من اختلاط ونزع الحجاب او انظمتهم المالية المخالفة لديننا كالربا ونحوه
(1 )رواه البخارى
(2)متفق عليه
(3)انظر فتح الباري (20387)

Advertisements