القانون التجارى والقانون الجنائى – من علامات الساعة –

ترك الحكم بما أنزل الله

الحكم بما أنزل الله من أوجب الواجبات ((<ومن لم يحكم بمآ أنزل الله فأولئك هم الكافرون>))(1)

وفي آخر الزمان تنقض عرى الإسلام عروة عروة وأول ما ينقض الحكم بما أنزل الله

عن أمامة الباهلي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:<<لينتقضن عرى الإسلام عروة عروة فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها وأولهن نقضا الحكم وآخرهن الصلاة>>(2)

-فلم يعودوا يحكمون بالإسلام إلا فيما يتعلق بأمور الزواج والطلاق والميراث ونحوها أما المعاملات التجارية والعقوبات الجنائية والحدود الشرعية فالكثير يحكم بالقوانين  الفرنسية والبريطانية وغيرها ….وهذا حكم بغير ما أنزل الله ..((ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون ))(3)


(1)المائدة 44
(2)رواة أحمد والطبراني ورجالهما رجال الصحيح
(3)المائدة50

Advertisements